علاج انتباذ عنق الرحم الاعراضي باستخدام ليزر ثاني اوكسيد الكاربون 10600نانومتر

نوقشت رسالة طالبة الدبلوم العالي براء مهدي محيبس والموسومة

LASER TREATMENT OF CERVICAL ECTOPY

علاج انتباذ عنق الرحم الاعراضي باستخدام ليزر ثاني اوكسيد الكاربون  10600 نانومتر

 

 

من قبل السادة  المدرجة أسمائهم

  • أ.م.د. علي شكر / بورد / جراحة عامة / دبلوم عالي الليز في الطب / معهد الليزر / عضوا” مناقشا”
  • م. د. شذى كاظم عبدالكريم/ بورد / نسائية وتوليد / كلية التقنيات الطبية/ عضوا” مناقشا”
  • م.د. منال ابراهيم/ بورد / نسائية وتوليد / دبلوم عالي الليزر في الطب / مستشفى الامامين الكاظمين / عضوا” مناقشا”/ مشرفا”

 

ان الهدف من بحث الطالبة هو دراسة فعالية العلاج عن طريق ليزر ثاني اوكسيد الكاربون وتقييمه كأداة طبية حيوية وفعالة لعلاج تاكل عنق الرحم 

انتباذ عنق الرحم  المتطور للتاكل هو واحد من الحالات الشائعة الحدوث في دراسة أمراض النساء والباثولوجي. ويعتبر حالة فسلجية ناجمة من انتقال ظهارة عمودية قناة عنق الرحم الى الجزء المهبلي من عنق الرحم ، والتي لا يوجد علاج لتآكل عنق الرحم بدون أعراض ظاهرة . يمكن أن يتم العلاج عن طريق الكي الحراري، الجراحة بالتجميد.العلاج بالليزر ثاني اوكسيد الكاربون هو طريقه اخرى للعلاج.

 أجريت هذه الدراسة في عيادة أبحاث طب الليزر في معهد الليزر للدراسات العليا بجامعة بغداد خلال فترة ثلاثة أشهر من الاول من أغسطس 2018 حتى الثلاثين من أكتوبر 2018.

عشر مريضات تتراوح أعمارهن بين 22 إلى 40 سنة حضرن العيادة الخاصة أو العيادة الخارجية في مدينة الامامين الكاظمين الطبية وشخّصن بالتهاب عنق الرحم. تم تشخيص المرضى سريريا على أنه تآكل عنق الرحم. تم إجراء فحص عنق الرحم لجميع المرضى في مراكز الصحة (وحدة مسحة عنق الرحم) في مدينة الامامين الكاظمين الطبية من أجل استبعاد خلل التنسج الضمني. تعرض المرضى لعلاج ليزر ثاني اوكسيد الكاربون في وضع مستمر. تم إخضاع جميع المرضى للليزر المتواصل ومدى الطاقة من 5 إلى 10 واط. وتراوحت مدة التعرض من 1-2 دقيقة.

من ضمن كل مرضى الدراسه, فقط ثلاثة مرضى عانوا من نزف طفيف أثناء الإجراء ولم يكن هناك أي ألم يذكر أثناء العملية في جميع المرضى الذين أجريت عليهم الدراسة في ماعدا مريضتين اثنتين عانتا من الم طفيف وتم اعطائهم تسكين بسيط بعد العمليه(حامض الميفناميك 500ملغم) . لم يحتاج احد من المرضى الى مضاد حيوي وقائي .وبعد مرور أسبوعين من المتابعة ، كانت النتائج عبارة عن إفرازات مهبلية طفيفة ، بدون تقرحات في عنق الرحم. وقد لوحظ الشفاء التام للتآكل في الأسبوع الرابع من الإجراء.

 

أظهرت النتائج أن العلاج بليزر ثاني اوكسيد الكاربون 10600

nm  مع نطاق قوة من 5 إلى 10واط ووقت تعرض من 1 إلى 2 دقيقة كان فعالا في علاج النساء الذين يعانن من تاكل عنق الرحم ، والتي كانت غير غزوية ومقبولة من قبل النساء كطرق العلاج ، بالليزر يمكننا علاج المنطقة المصابة بدقة دون التأثير على الأنسجة السليمة المحيطة بها.