مقارنة بين ليزر الاربيوم كروميوم والطريقة التقليدية في عملية أستئصال قمة الجذر للأسنان الأمامية

نوقشت رسالة طالبة الماجستير دعاء اياد طلعت / ليزر طب اسنان  والموسومة

A comparison between Er: YAG laser and conventional method in the apicectomy of anterior teeth

مقارنة بين ليزر الاربيوم كروميوم والطريقة التقليدية في عملية أستئصال قمة الجذر للأسنان الأمامية

 

 

من قبل السادة المدرجة اسمائهم ادناه:

الاستاذ المساعد دكتور علي شكر محمود- رئيساً

الاستاذ المساعد باسمة محمد علي – عضواً

الدكتورة بلسم سعدي عبد الحميد- عضواً

الدكتور صلاح عبد المهدي اسماعيل- مشرفاً

 

 الهدف من هذه الدراسة هو المقارنة بين ليزر الاربيوم كروميوم۲٧۸۰ نانومتر و مثقب كربيد في جراحة نهاية الجذر (استئصال نهاية الجذر وإعداد تجويف نهاية الجذر) فيما يتعلق باختلاف الخصائص والإختلافات المجهريه ، تغيرات درجة الحرارة ومدة اجراء القطع او التحضير.

ان جراحة نهاية الجذر هي الخيار المفضل عند فشل المعالجة اللبية غير الجراحية بشكل مستمر أو عندما لا يمكن تحقيقها. تقنيات مختلفة مع أدوات مختلفة تستخدم لتنفيذ هذه العملية مما يؤدي إلى تغييرات مجهريه مختلفة في بنية الجذر والأنسجة الداعمة المحيطة التي تؤثر على نجاح العلاج ونتائجه ؛ لذلك  أجريت العديد من الدراسات للمقارنة بينها لتحديد التقنية والأدوات المفضلة.

  أربعون سنا مقلوع ذا جذر واحد تم معالجته لبياً ، ثم تم تقسيمها إلى أربع مجموعات وفقًا لنوع العملية. تم استئصال طرف الجذر في المجموعة الأولى باستخدام مثقب كربيد المقطع المحزز بينما تم استئصال طرف الجذر في المجموعة الثانية باستخدام الليزر من خلال طرف الياقوت MGG6 والذي يبلغ قطره ٦۰۰ ميكرومتر (٥ واط ، ۲٥ هرتز ، ٥۰٪ ماء ،  ۸۰٪ هواء، 25̗47 جول/سم۲) ،أما  تجويف نهاية الجذر في المجموعة الثالثة فقد تم تحضيره باستخدام مثقب كربيد ذا الشقوق وتم تحضير المجموعة الرابعة باستخدام الليزر من خلال طرف زجاج MZ6 بقطر ٦۰۰ ميكرومتر (٧٥ ̗۳ واط ، ۱٥ هرتز ، ۳۰٪ ماء ، ٦۰٪ هواء، 31̗84جول / سم۲). تم تسجيل درجة الحرارة على سطح الجذر الخارجي ومدة إجراء القطع أو التحضير.حضرت العينات لـيتم فحصها بواسطة المجهر الماسح الالكتروني وذلك لغرض تقييم تغير الخصائص والتغيرات المجهريه. أستخدم جهاز الأشعة السينية الطيفي المشتت للطاقة لغرض قياس نسبة المعادن في العاج للأسنان في المجموعة الرابعة. تم استخدام اختبارات X2 test/Fisher’s exact و Kruskal – Wallis للتحليل الإحصائي ، تم تعيين الفرق المعنوي عندما يكون الفرق الاحصائي  ≥      ۰٥ ̗۰ .النتائج: هناك فرق معنوي بين المجموعة الأولى والثانية فيما يتعلق بعدد الشقوق المتداخلة في العاج حيث نتج عن استخدام الليزر أعلى نسبة من العينات ذات الشقوق المتداخلة في العاج بينما لم يكن هناك اختلاف كبير بينهما من حيث الشقوق الكاملة وغير الكاملة. لم يسبب الليزر تلفًا في طبقة الملاط داخل العينة المعالجة وكان الفرق بين المجموعتين معنويا بدرجة كبيرة. تقييم خشونة السطح ومدة الاستئصال كشف فرق معنوي إحصائي حيث أنتج الليزر سطح أكثر خشونة وأستغرق وقت أطول لعملية القطع في حين لم يكن الفرق معنويا من حيث قياسات درجة الحرارة. أظهر الليزر أعلى قيمه إحصائية من مثقب الكربيد عند تحضير تجويف نهاية الجذر فيما يخص التشقق العاجي , خشونة السطح، وإزالة طبقة اللطاخة وفتح الأنابيب العاجية، قياس درجة الحرارة على سطح الجذر الخارجي ومدة تحضير التجويف. في حين أن الفرق الاحصائي بين المجموعتين فيما يخص التقييم الكمي للأنابيب العاجية المفتوحة كان كبيرا جدا.

الاستنتاج: أظهر استخدام الليزر الإربيوم كروميوم في عملية استئصال نهاية الجذر أعلى نسبة من الشقوق في داخل العاج ، بينما لا يوجد ضرر في طبقة الملاط، وجود فجوة ذات مساحة أكبر بين مادة الحشوة وسطح العاج ، سطح أكثر خشونة وأطول وقت للقطع من المثقب. أظهر استخدام ليزر الاربيوم كروميوم في عملية تحضير جوف نهاية الجذر نسبة أعلى من الشقوق العاجية ، سطح عاج أكثر خشونة ، إزالة أفضل لطبقة اللطاخة ، أكثر عدد من القنوات العاجية المفتوحة ووقت أطول للتحضير من المثقب. لا يوجد ارتفاع في درجة الحرارة على سطح الجذر الخارجي لجميع المجموعات. ولم يظهر جهاز الأشعة السينية الطيفي المشتت للطاقة أي علاقة بين النسبة المئوية لوزن الكالسيوم والفسفور في العاج وبين إمكانية حدوث التشققات.