تغيرات ضغط العين بعد عمليات تصحيح البصر بالليزر

نوقشت رسالة طالب الدبلوم العالي أنمار علوان حسين والموسومة

Intraocular Pressure Changes After Laser Refractive Surgery

تغيرات ضغط العين بعد عمليات تصحيح البصر بالليزر

 

من قبل لجنة المناقشة المدرجة اسمائهم ادناه:

1- الاستاذ المساعد الدكتور حسين علي جواد -معهد الليزر- عضواً

2- دكتور محمد حمزة احمد -بورد في  جراحة  القرنية والاخطاء الانكسارية في مستشفى ابن الهيثم التعليمي للعيون -عضواً

3- المدرس الدكتور احمد محمد حسن -بورد طب وجراحة العيون- معهد الليزر-مشرفاُ

 

تهدف هذه الدراسة الى وصف العوامل المؤثرة على قياس تغير ضغط العين الداخلي بعد عمليات تصحيح البصر بالليزر بواسطة PRK والليزك، لغرض تصحيح قصر البصر الاستكماتزمي، وبعد البصر، وبعد البصر الاستكماتزمي. وقد تمت متابعة المرضى بعد مرور شهر، ثلاثة أشهر من تاريخ معالجتهم. تم جمع الإحصاءات قبل العملية كالعمر، والجنس، وضغط العين، والأخطاء الانكسارية، وسمك القرنية، وطبوغرافية القرنية.

واستخدم الباحث في الدراسة (92) عينة من (52) مريضاً يعانون من قصر البصر، وقصر البصر الاستكماتزمي وبعد البصر, بعد أن تم إجراء لهم عمليات تصحيح البصر بالليزر -الليزك

PRK). تم حساب الأخطاء الانكسارية، وتصحيح البصر بالعوينات الطبية، ودرجة الرؤيا بعد التصحيح، وقياس ضغط العين لكل مريض، وقياس سمك القرنية وطبوغرافية القرنية قبل إجراء العملية.

تم قياس ضغط العين بواسطة جهاز كولدمان وجهاز أيربف قبل العملية، وبعد إجراء العملية، حيث تم ملاحظة تغيرات في قياس ضغط العين بجهاز الكولدمان نتيجة تغيرات في سمك القرنية، وتحدب القرنية بعد إجراء عملية التصحيح بالليزر، وهذا مما يعطي قراءات خاطئة (أقل من الطبيعي) في قياس ضغط العين.

تم قياس ضغط العين بعد إجراء تصحيح البصر بالليزر بأسبوع، وشهر، وثلاثة أشهر. وأثبتت النتائج هبوط ضغط العين بعد مرور ثلاثة أشهر بعد إجراء عملية التصحيح مع تغيرات في حدة البصر.

 

تم جمع نتائج العينات للمرضى بعد مرور شهر، وثلاثة أشهر بعد إجراء العملية، وعدد العينات الطبية هو (92) عينة لـ(52) مريضاً. تم إجراء عملية تصحيح البصر لهم لمعالجة قصر البصر، وبعد البصر الاستكماتزمي، والاستكماتزم، وتم استبعاد أي مريض لم يراجع بعد شهر من إجراء العملية من الدراسة، وتم ملاحظة هبوط ضغط العين للمرضى بعد إجراء العملية بـ3 أشهر بالمقارنة مع ما قبل إجراء عملية التصحيح. والسبب هو انخفاض سمك القرنية بواسطة عملية الليزك مما تسبب بانخفاض قياس ضغط العين بعد إجراء عملية التصحيح.

الاستنتاج:

  1. عمليات تصحيح البصر بالليزر تؤدي إلى انخفاض أو هبوط في قياس ضغط العين الداخلي بعد إجراء العملية بـ1-3 أشهر.
  2. تغيرات في سمك القرنية وطبوغرافية القرنية وممانعة القرنية لأجهزة ضغط العين مما تسبب في الانخفاض الخاطئ لضغط العين بجهاز الكولدمان مما يعطي انطباعاً خاطئاً لضغط العين لمرضى الزرق وارتفاع ضغط العين مما يسبب مشاكل في معالجتهم مستقيلاً.
  3. يوجد تأثيراً طفيفاً على ضغط العين الداخلي بعد إجراء عملية الليزك بواسطة جهاز الأيربف(air puff)Tonometer بالمقارنة مع جهاز الكولدمانTonometer (Goldmann).
  4. يتضح بأن هناك فرقاً في مقياس ضغط العين الداخلي بعد إجراء عملية التصحيح بالليزر لكل من جهاز (Goldmann)الأكثر تأثراً بتغيرات سمك القرنية وطوبوغرافيتها وخواصها وجهاز (NCT Non-contact tonometer)air puff ذي التأثير البسيط، مما يعطي انطباعاً خاطئاً عن انخفاض ضغط العين وعلاج مرضى الزرق مستقبلاً.
  5. نحتاج إلى أجهزة حديثة لقياس ضغط العين مستقبلاً لا تتأثر بالتغيرات في سمك القرنية وتحدبها وخواصها بعد إجراء عمليات تصحيح البصر بالليزر.